الأربعاء 09 رمضان 1442 - 11:22 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 21-4-2021
بروكسل (يونا) - أعلنت مبادرة "الجميع يقرؤون" في ولاية "والونيا" البلجيكية الناطقة بالفرنسية عن فوائد جَمّة من الناحية النفسية والصحية للقراءة خلال ربع ساعة من كل يوم.
وتتصادف هذه المبادرة مع اليوم العالمي للكِتَاب الذي تنظمه منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) الجمعة المقبل.
ولا يُشتَرَط أي مجال ولا موضوع مُعَيّن لهذه القراءة طالما أنها ممتعة، سواء كانت لرواية أو رسوم متحركة أو مجلة أو جريدة أو غيرها.
ويَعتبِرُ المتخصصون أن 15 دقيقة من القراءة في السرير ليلا قبل النوم في جو من التبادل تعطي أثرًا إيجابيًا جدًا على نفسية الشخص ومن ثُم على صحته، لاسيما أثناء هذا الوقت المنسي أو الذي استُبدِلَ بشاشة تلفاز أو حاسوب أو هاتف محمول. ثم إن القراءة تمثل محطة لا يمكن الاستغناء عنها من محطات إتقان اللغة وإثراء المفردات واكتشاف المعاني.
وتقول سيمون كاسترمان من طاقم التنظيم: إن القراءة بمتعة منذ نعومة الأظفار تكتسي أهمية بالغة بغض النظر عن التدَربِ على القراءة في المدرسة.
وأضافت: إن الطفل قبل عشر سنوات يتعلم القراءة من أجل الفهم، ولكنه بعد تلك السن، يقرأ من أجل تعلم التاريخ والجغرافيا والعلوم الطبيعية وغيرها.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي