الأحد 27 رمضان 1442 هـ
الأربعاء 25 شعبان 1442 - 09:57 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 7-4-2021
مقديشو (يونا) – تستأنف، اليوم الأربعاء، أعمال المؤتمر التشاوري حول عملية الانتخابات في الصومال، بعد تأجيله، أمس الثلاثاء، بسبب السفر الطارئ لرئيس ولاية غلمدغ.
وكان الرئيس الصومالي محمد عبدالله فرماجو قد افتتح السبت الماضي أعمال المؤتمر التشاوري للانتخابات بين الحكومة الفيدرالية والولايات الأعضاء ومحافظة بنادر.
في هذه الأثناء، أعرب المجتمع الدولي في بيان مشترك عن أمله في أن تؤدي المبادئ الأساسية للتفكير والتسامح والمصالحة إلى قمة ناجحة لقادة الحكومة الفيدرالية والولايات الأعضاء، تؤدي إلى حل جميع القضايا العالقة والموافقة على تنفيذ اتفاقية 17 سبتمبر لعام 2020.
وحث المجتمع الدولي قادة الحكومة الفيدرالية والولايات الأعضاء على استغلال هذه الفرصة لحل خلافاتهم واتخاذ الخطوات اللازمة لضمان أن تكون الانتخابات ذات مصداقية وفي الوقت المناسب وسلمية دون تأخير للسماح للصومال بالمضي قدمًا.
في غضون ذلك، قالت الحكومة الفيدرالية إنها ملتزمة وتعمل على جعل الاجتماعات التشاورية الجارية بين الحكومة والولايات الأعضاء مثمرة.
وصرح وزير الإعلام والثقافة والسياحة عثمان أبو بكر دبي لوكالة "صونا" أنه من المتوقع أن ينتهي الاجتماع بتفاهم بنسبة 100 في المئة.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي