الأحد 27 رمضان 1442 هـ
الإثنين 16 شعبان 1442 - 00:24 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 29-3-2021
(APP)
إسلام آباد (يونا) - أعلن الممثل الخاص لدولة رئيس الوزراء للوئام وشؤون الشرق الأوسط الشيخ طاهر محمود أشرفي، تأييد رئيس الوزراء عمران خان للمبادرتين اللتين أعلن عنهما ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع  الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وأطلق عليهما "السعودية الخضراء" و"الشرق الأوسط الأخضر"، مؤكداً بأنها مباردة حيوية تستهدف حماية الإنسان والأرض والطبيعة والعناية بالبيئة وتحسين جودة الحياة في المملكة العربية السعودية ومنطقة الخليج العربي والشرق الأوسط بأكمله وهي خطوة فريدة من نوعها وفكرة رائدة لتعزيز الأمن البيئي وحماية النفوس وجودة الحياة بشكل شامل والفطرية على وجه الخصوص والطبيعة بشكل عام.
وبارك الشيخ طاهر محمود أشرفي كافة الجهود السعودية الكبيرة ومبادراتها المتعددة ومشروعاتها التنموية النوعية التي تتبناها وتنفذها المملكة العربية السعودية بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان وأثنى على حرصهما الدائم على حماية وتحسين حياة الإنسان وما هو مرتبط بأمنه واستقراره من خلال الطبيعة الخالية من المؤثرات والملوثات المناخية غير المرغوبة والمفسدة للطبيعة والبيئة المجاورة للمجتمعات الإنسانية.
وقال: إن هذا المشروع الرائد يتفاعل بشكل طبيعي مع القضايا الدولية المماثلة، لافتاً إلى أن أهمية المبادرتين تكمن في مساهمتهما المباشرة في الحفاظ على التوازن البيئي من خلال أضخم برنامج تشجير على مستوى  العالم وهو تحدٍ جديد ومشروع كبير يأتي في ظل التحديات الإقتصادية العالمية والصعوبات الاجتماعية المرتبطة بالوضع البيئي في المنطقة والعالم خاصة مع التأثير الكبير الذي طرأ على دول العالم نتيجة للمؤثرات السلبية الناتجة عن إنتشار جائحة كورونا كوفيد 19.
وأعرب الشيخ الأشرفي عن خالص شكره وتقديره للمبادرة المهمة التي نعتبرها عالمية التأثير الإيجابي المباشر على البيئة والطبيعة، وتعزز حياة الإنسان بشكل عام ومباشر ومطلوب وهي التي صدرت من المملكة العربية السعودية.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي