الإثنين 16 شعبان 1442 - 00:26 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 29-3-2021
(سونا)
الخرطوم (يونا) - أكد عبد الله حمدوك، رئيس مجلس الوزراء السوداني أن توقيع إعلان المبادئ اليوم بين رئيس مجلس السيادة ورئيس الحركة الشعبية - شمال، بادرة شجاعة ودليل على توفر الإرادة الصلبة لدى كل السودانيين - مدنيين وعسكريين- لاستكمال المرحلة الثانية من سلام السودان.
وقال: "إننا نستمد عزيمتنا لإكمال مراحل السلام من إرادة ثورة ديسمبر الراسخة التي حطمت حصون المستبدين"، مضيفاً: إن هذه لحظة تفاؤل بما حققناه معا كما هي استشراف لأهمية الوفاء بكل استحقاقات السلام والقضاء على مآسي الحروب.
وأكد حمدوك الحرص على أن تتصل الجهود وصولا لاتفاق سلام شامل عادل لا يستثني أحداً ويكون أساساً للتوافق على مشروع وطني سوداني نقدمه هدية لشعبنا، خاصة بمعسكرات النزوح واللجوء وللأمهات والآباء الذين يشتاقون العودة لقراهم وبالعدالة والتنمية والأمان.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي