السبت 3 شوال 1442 هـ
الأربعاء 11 شعبان 1442 - 15:32 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 24-3-2021
جدة (يونا) - أكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين في كلمة ألقاها نيابة عنه، السفير طارق علي بخيت، الأمين العام المساعد للشؤون الإنسانية والثقافية والاجتماعية بالمنظمة، أن الأمانة العامة تتطلع إلى أن تكون مباشرة منظمة تنمية المرأة أعمالها نقلة نوعية تلبي تطلعات النساء على اختلاف أوضاعهن ومشاربهن في الدول الأعضاء، وبما يؤدي إلى مقاربة إيجابية وجهود أكثر فاعلية في تناول وحل قضايا المرأة ومصالحها وطموحاتها.
جاء ذلك في الاجتماع الاستثنائي للمجلس الوزاري لمنظمة تنمية المرأة، أحد أجهزة منظمة التعاون الإسلامي المتخصصة، الذي انعقد افتراضيا، اليوم الأربعاء 24 مارس 2021.
وقال الأمين العام في كلمته: إن لجدول أعمال الاجتماع أهمية بالغة من أجل بدء عمل وتشغيل منظمة المرأة التي تعول على دورها منظمة التعاون الإسلامي للمساهمة في تمكين المرأة وتعزيز دورها في عملية التنمية في الدول الأعضاء.
وأعرب العثيمين عن خالص الشكر والتقدير لجمهورية مصر العربية حكومةَ وشعباَ على دعوتها لعقد هذا الاجتماع، وعلى الجهود والترتيبات التي بذلت للتحضير له وإنجاحه، جنبا إلى جنب وحكومة بوركينا فاسو على جهودها في متابعة تنفيذ القرارات الصادرة عن المؤتمر الوزاري السابع حول دور المرأة في التنمية.
بدورها، دعت الدكتورة مايا مرسي رئيسة الدورة الحالية للمجلس الوزاري لمنظمة تنمية المرأة ورئيسة المجلس القومي للمرأة في جمهورية مصر العربية، الدول الأعضاء لضرورة تقديم الدعم لمنظمة تنمية المرأة لضمان استمرار عملها، معربة عن أملها للاجتماع بالتوفيق وإنجاز الوثائق المطلوبة لاستكمال عمل المنظمة.
(انتهى)
oic
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي