الإثنين 09 شعبان 1442 - 20:24 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 22-3-2021
(سونا)
الخرطوم (يونا) - بحث الهادى محمد إبراهيم، وزير الاستثمار والتعاون الدولي السوداني، مع القائم بالأعمال الأميركي بالخرطوم براين شوكان، العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها، خاصة في مجال الاستثمار والتعاون المشترك والتدريب.
وقدم الوزيرخلال اجتماعه اليوم بالقائم بالأعمال الأمريكي شرحاً مفصلاً حول الفرص الاستثمارية بالبلاد والموارد التي تتمتع بها، مشيراً إلى أن الوزارة قامت بكافة المطلوبات الأساسية للمستثمرين من حيث تعديل القانون وقانون الشراكة بين القطاع الخاص والحكومي، ودليل الإجراءات وفرص الاستثمار المتاحة.
وأكد أن الحكومة تعول كثيراً على جذب الاستثمارات الاجنبية المباشرة خاصة بعد رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، والذي كان للدور الأمريكي الأثر الكبير فيه.
وأبان أن قانون الاستثمار تم تعديله وهو في طور المراجعة ليواكب المستجدات التي يشهدها السودان وبميزات تفضيلية تصب في مصلحة المستثمرين الأجانب.
وذكر أن وزارته تعمل على إيجاد حلول ومراجعات لكافة مشاكل الاستثمارات حيث قامت بالعديد من الإصلاحات الإدارية والتشريعية وتهيئة البيئة الاستثماريه لتكون جاذبة.
من جانبه أكد براين شوكار القائم بالأعمال الأمريكي بالخرطوم، حرص الحكومة الأمريكية على تقديم الدعم الفني واللوجستي للحكومة في الفترة الانتقالية والتحول الديمقراطي، ودعم مؤتمر باريس للمانحين وجذب الاستثمارات للسودان.
وأضاف: قمنا بإنشاء مكتب خاص للإسهام في قضية الانتقال والتحول الديمقراطي وتقديم الدعم الفني واللوجستي. مشيراً إلى قيام مؤسسة خاصة برجال الأعمال تعمل على التعرف على الفرص المتاحة للاستثمار عبر لقاءات تبدأ في الثلاثين من مارس الجاري بين رجال الأعمال الأمريكيين والسودانيين والوزارات المعنية.

(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي