السبت 3 شوال 1442 هـ
الثلاثاء 03 شعبان 1442 - 14:42 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 16-3-2021
(وام)
أبوظبي (يونا) - أعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب في مركز أبوظبي للغة العربية، التابع لدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي عن القوائم القصيرة في فروع "المؤلف الشاب" و"أدب الطفل والناشئة" و"الآداب" في دورتها الخامسة عشرة.
واشتملت القائمة على تسعة أعمال من مصر والإمارات والسعودية والمغرب وتونس وفلسطين ولبنان، واستحوذت الكاتبات على النصيب الأكبر في هذه القوائم بواقع سبعة أعمال من أصل تسعة.
وتضمّنت القائمة القصيرة لفرع "المؤلف الشاب" ثلاثة أعمال تم اختيارها من أصل 14 عملاً من القائمة الطويلة، فيما اشتملت القائمة القصيرة لفرع "أدب الطفل والناشئة" على ثلاثة أعمال من أصل 13 عملاً من القائمة الطويلة، بينما شهد فرع "الآداب" اختيار ثلاثة أعمال من قائمته الطويلة التي تضمّنت 12 عملاً.
وتضم القائمة القصيرة لفرع "الآداب" رواية "أن تعشق الحياة" للروائية اللبنانية علوية صبح، التي صدرت عن دار الآداب للنشر والتوزيع في 2020، ورواية "غرفة المسافرين" للكاتب المصري عزت القمحاوي الصادرة عن الدار المصرية اللبنانية عام 2020، ورواية "في أثر عنايات الزيات" للكاتبة المصرية إيمان مرسال، التي صدرت عن مكتبة الكتب خان عام 2019.
أمّا القائمة القصيرة لفرع "أدب الطفل والناشئة" فتضم رواية "حديقة الزمرد" للمؤلفة المغربية رجاء ملاح، التي صدرت عن دار المؤلف للنشر والتوزيع/معالم للنشر والطباعة عام 2019، ورواية "رحلة فنان" للروائي التونسي ميزوني بنّاني الصادرة عن دار المؤانسة للنشر عام 2020، ورواية "الغول ونبتة العليق" للكاتبة الإماراتية نسيبة العزيبي، التي صدرت عن دار أشجار للنشر والتوزيع في 2019.
وتضم القائمة القصيرة لفرع "المؤلف الشاب" روايتين ودراسة واحدة، حيث اشتملت على رواية "ليلة يلدا" للمؤلفة المصرية غادة العبسي الصادرة عام 2018 عن دار التنوير للطباعة والنشر والتوزيع، ورواية "ما تركت خلفي" للكاتبة الفلسطينية شذى مصطفى، التي صدرت عن دار هاشيت أنطوان/ نوفل عام 2020، وأخيراً، دراسة نقدية بعنوان "إشكاليات الذات السارِدَة في الرواية النسائية السعودية – دراسة نقدية /1999-2012م/" للباحثة السعودية الدكتورة أسماء مقبل عوض الأحمدي، وقد صدرت هذه الدراسة عن الدار العربية للعلوم ناشرون عام 2020.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي