الخميس 26 شعبان 1442 - 10:29 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 8-4-2021
تونس (يونا) - أكد الرئيس التونسي قيس سعيد، في لقائه مع وزيرة الخارجية والتعاون الدولي بحكومة الوحدة الوطنية الليبية نجلاء المنقوش، أمس الأربعاء، أن مصير تونس وليبيا واحد وأهدافهما مشتركة، داعيا إلى بناء علاقات تعاون نموذجية وفق رؤى وتصورات وآليات غير تقليدية، وإرساء صيغ شراكة استراتيجية بفكر جديد وبآمال كبيرة نحو مستقبل أفضل للشعبين.
وأشاد سعيد، وفق بيان صادر عن رئاسة الجمهورية، بالتطورات السياسية الإيجابية التي تشهدها ليبيا بفضل إرادة شعبها، وجدّد الإعراب عن استعداد تونس لمواصلة وضع تجربتها وخبراتها على ذمّة الأشقاء في ليبيا لمعاضدة جهودهم في إنجاح مختلف الاستحقاقات المقبلة.
وأكد على أن الإرادة الثابتة للبلدين في رفع التحديات الراهنة ستمكّن من اختصار المسافة في التاريخ وتجاوز العقبات.
ومن جانبها، ذكّرت وزيرة الخارجية والتعاون الدولي الليبية بالزيارة التاريخية للرئيس التونسي إلى ليبيا في شهر مارس الماضي وما حملته من رسائل قوية ومهمة.
وأشارت إلى أنها نقلت إلى الرئيس قيس سعيد تحيات رئيس المجلس الرئاسي ورئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا ورغبتهما في العمل الدؤوب والجاد من أجل تعزيز علاقات التعاون والشراكة مع تونس في مختلف المجالات.
كما أشارت إلى أنها حرصت على أن تكون تونس أول وجهة خارجية لها منذ تسلمها لمهامها لتكون رسالة امتنان لتونس على دورها الإيجابي والمشرّف خلال الأزمة الليبية.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي