الثلاثاء 24 شعبان 1442 - 09:04 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 6-4-2021
أبوجا (يونا) - فرّ أكثر من 1800 سجين من سجن في ولاية "إيمو" جنوب شرق نيجيريا، إثر هجوم شنّه مسلّحون.
وقال فرنسيس إينوبور المتحدّث باسم مصلحة السجون في بيان: إنّ "سجن أويري تعرض للهجوم من قبل مسلحين مجهولين أطلقوا بالقوة سراح 1844 سجيناً".
وأضاف البيان: إن "شهود عيان قالوا إنهم رأوا عدداً كبيراً من الرجال المسلحين على متن شاحنات صغيرة، وما لبثوا أن هاجموا حرّاس السجن قبل أن يفجّروا البوّابة الرئيسة".
وفرضت السلطات في ولاية أبيا المجاورة - إثر الهجوم - حظر تجوّل اعتباراً من الساعة العاشرة ليلاً وحتى السادسة صباحاً. وهذا أضخم هجوم يستهدف سجناً في تاريخ نيجيريا الحديث.
ودان الرئيس النيجيري محمد بخاري الهجوم، واصفاً منفّذيه بأنّهم "إرهابيون" و"فوضويون"، من دون أن يتّهم السكّان الأصليين لبيافرا، التي تنادي جماعتها الانفصالية باستقلالها حيث تقع ولاية إيمو.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي