الإثنين 23 شعبان 1442 - 14:48 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 5-4-2021
نيويورك (يونا) - دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إلى التأمل فيما تحقق على مسار التوعية بالأخطار التي تشكلها الألغام الأرضية، وتجديد الالتزام بالغاية المنشودة وهي الوصول إلى عالم خالٍ من الألغام.
وأكد غوتيريش، في رسالة وجهها بمناسبة "اليوم الدولي للتوعية بخطر الألغام"، أن "الألغام الأرضية ومخلفات الحرب من المتفجرات والأجهزة المتفجرة يدوية الصنع تؤثر بصورة جائرة على الضعفاء والنازحين قسراً والمحرومين والأطفال، وتعرقل الحلول السلمية وتعيق الاستجابات الإنسانية وتشكل عقبة أمام التنمية المستدامة والشاملة للجميع".
وأعرب عن أسفه لعودة الألغام "من جديد في بعض الأحيان بعد إحراز تقدم في إزالتها". مشددا على "ضرورة عدم الاكتفاء بمجرد الدعوة والحملات الرامية إلى التوعية بالأخطار التي تشكلها الألغام الأرضية".
وذكر الأمين العام أن عدد الدول الأطراف في اتفاقية حظر الألغام المضادة للأفراد يبلغ أكثر من 160 دولة. داعيا بقية الدول إلى الانضمام إلى الاتفاقية "دون تأخير".
وقال غوتيريش: إن ميثاق الأمم المتحدة "يدعو إلى مسح المناطق التي توجد بها تلك الأجهزة الفتاكة وتنظيفها منها ثم تدميرها". مطالبا بالعمل على جعل العقد الحالي هو "العقد الأخير الذي نحتاج فيه إلى تكريس أنفسنا لهذه المهمة".
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي