الإثنين 23 شعبان 1442 - 11:55 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 5-4-2021
الجزائر (يونا) - أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أن الجزائر ستصل خلال السنة الجارية أو خلال السنة القادمة كأقصى تقدير إلى توازن ميزان مدفوعاتها بفضل سياسة التحكم في الواردات وتشجيع الصادرات خارج المحروقات.
وأوضح الرئيس تبون، خلال مقابلته الدورية مع وسائل الإعلام المحلية، أن الجزائر نجحت سنة 2020 في تقليص الاستيراد ب10 مليار دولار مقارنة بـ2019 رغم جائحة كورونا.
وبخصوص تعزيز الصادرات خارج المحروقات، أكد تبون تمسك الدولة بهذا الهدف، مشيرا إلى برمجة تصدير 400 مليون دولار من الأدوية خلال السنة الجارية.
وقال: "إذا وصلنا إلى 4 مليار دولار من الصادرات خارج المحروقات نحمد الله لأننا في 25 سنة الماضية لم نتعد 2 مليار دولار".
وأضاف: "ولو دخلنا في الصناعة التحويلية على غرار مشروع غار جبيلات سنتجاوز هذا الرقم بسهولة"، مشيرا إلى أهمية السوق الافريقية في تجسيد هذا المسعى.
(انتهى)
 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي