الأربعاء 18 شعبان 1442 - 12:19 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 31-3-2021
جدة (يونا) - دانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، بأشد العبارات، الهجمات الإرهابية التي وقعت في مقاطعة كابو ديلجادو بجمهورية موزمبيق، وأعربت عن بالغ قلقها إزاء التطورات المتفاقمة في مدينة بالما.
وأعرب الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف العثيمين، عن تضامنه مع موزمبيق في حربها ضد الإرهاب، وقدم أحر تعازيه لأسر ضحايا الهجمات ولحكومة موزمبيق وشعبها.
وأكد الأمين العام مجددًا الموقف المبدئي لمنظمة التعاون الإسلامي ضد الإرهاب والتطرف بجميع أشكالهما.
(انتهى)
OIC
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي