الأربعاء 18 شعبان 1442 - 11:48 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 31-3-2021
مدريد (يونا) - أكد وزير الشؤون الخارجية الجزائري صبري بوقدوم، أن المقاربة العسكرية غير كافية لمكافحة الإرهاب في الساحل، لأنها لا تعالج الأسباب العميقة للظاهرة، سيما تلك المتعلقة بمشاكل التنمية.
وصرح بوقدوم، في حديث ليومية "ألباييس" الاسبانية في عددها الصادر الثلاثاء، أن "الإرهاب يعتبر ظاهرة عابرة للأوطان، لذلك فإن التعاون الدولي وحده هو المجدي، وإن منطقة الساحل حيوية للجميع".
وأشار بوقدوم إلى ضرورة "المعالجة الجدية لمشاكل التنمية" لأن العمليات العسكرية "ليست كافية" من أجل القضاء على نشاطات الجماعات الارهابية.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي