الإثنين 16 شعبان 1442 - 09:16 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 29-3-2021
مابوتو (يونا) - نظم المركز الوطني للتكنولوجيا الحيوية والعلوم البيولوجية في وزارة العلوم والتكنولوجيا والتعليم العالي في موزمبيق، بالشراكة مع الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، ورشة عمل تدريبية على مدى ثلاثة أيام حول "بناء قدرات رائدات الأعمال في مجال العلوم البيولوجية"، وذلك في مابوتو في الفترة 24-26 مارس 2021.
وتهدف ورشة العمل إلى تعزيز قدرات رائدات الأعمال في مجال العلوم البيولوجية من دول الجماعة الإنمائية للجنوب الإفريقي (سادك)، وتزويدهن بالمهارات الفنية ومهارات ريادة الأعمال وخلق فرص لهن للتعامل مع الممولين والشركاء المحتملين والعملاء وكذلك مساعدتهن على تنمية أعمالهن التجارية، بأدنى حد من المخاطر، وتعظيم أرباحهن.
ألقى وزير العلوم والتكنولوجيا والتعليم العالي في موزمبيق، الدكتور دانيال نيفاجارا، كلمة ترحيبية في الجلسة الافتتاحية، وأعرب عن تقدير موزمبيق للأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، بقيادة الأمين العام الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، لدعمها أهداف الحكومة في معالجة شمولية الجنسين في قطاع العلوم البيولوجية، التي تم تحديدها أولوية لجمهورية موزمبيق استجابة لتوجيهات السياسة العالمية والإقليمية وذلك مثل الهدف 5 من أهداف التنمية المستدامة (المساواة بين الجنسين).
ألقى الأمين العام المساعد لمنظمة التعاون الإسلامي للشؤون الإنسانية والثقافية والاجتماعية، السفير طارق علي بخيت، كلمة نيابة عن الأمين العام، أشاد فيها بجهود موزمبيق في إشراك وتمكين المرأة وبالمساهمات الجديرة بالثناء في تعزيز العمل الإسلامي المشترك والالتزام تجاه تحقيق أهداف منظمة التعاون الإسلامي المنصوص عليها في برنامج العمل 2025.
وأوضح السفير بخيت أن منظمة التعاون الإسلامي تولي أهمية قصوى لتمكين المرأة وشمولها، لا سيما في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. ويتماشى ذلك مع القرار رقم 2/7 - م بشأن تعزيز تعليم المرأة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة.
(انتهى)
OIC
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي