الأربعاء 11 شعبان 1442 - 11:36 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 24-3-2021
جدة (يونا) - بحث رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية الدكتور بندر حجار، ورئيس مؤسسة التمويل الدولية IFC مختار ديوب، في اجتماع افتراضي، تطوير الشراكة بين المؤسستين اللتين ظلتا تتمتعان بتعاون قوي شمل تطوير وتنفيذ الكثير من المشروعات المشتركة، خاصة بين مؤسسة التمويل الدولية وكل من المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص والمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة عضوي مجموعة البنك الاسلامي للتنمية.
وهنأ الدكتور حجار، خلال الاجتماع، ديوب على تعيينه رئيسا لمؤسسة التمويل الدولية، وقدم له شرحا حول تطورات البنك الاسلامي للتنمية ونموذج العمل الجديد للبنك الذي يرمي لجعل الأسواق تعمل من أجل التنمية مع التركيز على العلوم والتكنولوجيا والابتكار، والتمويل الإسلامي.
ناقش الاجتماع تجربة البنك في إنشاء إدارة للتمكين الاقتصادي ضمن هيكله الإداري، وتجربته في مجال اللامركزية وسلاسل القيمة المضافة، كما ناقشا التعاون في مجالات الصحة وتوفير اللقاحات لجائحة كورونا، والتمويل الإسلامي، ومشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص في مختلف القطاعات المستهدفة، بما في ذلك البنية التحتية الرقمية.
وأعرب مختار ديوب، وهو اقتصادي سنغالي المولد، عن تقديره لتطور أنشطة البنك ولمستوى التعاون المستمر بين المؤسستين، وأعرب عن أمله في أن يساهم الجانبان بشكل أكبر في تحقيق إنجازات تنموية مؤثرة في مختلف القطاعات.
جدير بالذكر أنه في الوقت الحالي يبلغ حجم عمليات التمويل المشترك بين مجموعة البنك الإسلامي للتنمية ومؤسسة التمويل الدولية 1.15 مليار دولار أمريكي.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي