الثلاثاء 10 شعبان 1442 - 12:13 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 23-3-2021
الرباط (يونا) - بحث الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، والدكتور صالح سليم الفاخري، رئيس اللجنة التسييرية لجمعية الدعوة الإسلامية العالمية، أمس الإثنين (22 مارس 2021) بمقر الإيسيسكو في الرباط، سبل تطوير التعاون بين المنظمة والجمعية في مجالات التربية والثقافة والإغاثة والأعمال الإنسانية.
وخلال اللقاء، الذي حضره عدد من مديري القطاعات في الإيسيسكو ومسؤولين بالجمعية، استعرض الدكتور المالك أبرز ما شهدته الإيسيسكو من تطوير وتحديث، وأهم محاور رؤية المنظمة واستراتيجية عملها الجديدة، التي تهدف إلى إبراز دور ومكانة الإيسيسكو على الصعيد العالمي.
وأوضح أن المنظمة تتبنى نهج الانفتاح على الدول والمنظمات والهيئات الدولية ومؤسسات المجتمع المدني والجهات المانحة، وعقد الشراكات معها لفائدة الدول الأعضاء والمجتمعات المسلمة حول العالم. منوها بالمشروعات التي نفذتها الإيسيسكو لدعم جهود دولها الأعضاء في مواجهة انعكاسات جائحة كوفيد 19، بالشراكة مع المؤسسات المانحة، وبناء على احتياجات ومتطلبات كل دولة.
من جانبه استعرض الدكتور الفاخري استراتيجية عمل جمعية الدعوة الإسلامية العالمية، ومكاتبها في عدد من الدول الإفريقية. مؤكدا أنها تقدم الدعم للمدارس في تلك الدول، ووفرت على مدى سنوات منحا دراسية للكثير من التلاميذ والطلاب، حصل عدد كبير منهم على درجتي الماجستير والدكتوراه.
وتطرق اللقاء إلى المجالات المقترحة لتطوير التعاون بين الإيسيسكو وجمعية الدعوة الإسلامية العالمية، ومنها التعليم والثقافة والقوافل الطبية، وغيرها من البرامج، حيث أكد الجانبان حرصهما على تعاون بناء في إطار اتفاقية شراكة تقوم على برامج ومشاريع تنفيذية عملية، يكون لها نتائج ملموسة.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي