الثلاثاء 10 شعبان 1442 - 10:57 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 23-3-2021
جدة (يونا) - استعرض رئيس البنك الإسلامي للتنمية الدكتور بندر حجار خلال ندوة "مساهمات صالح كامل في الاقتصاد الاسلامي: الجوانب العلمية"، مسيرة الشيخ صالح كامل في دعم المصرفية الإسلامية والاقتصاد الإسلامي، ووصفه بأنه (رائد المالية الإسلامية الحديثة)، وقال: إن هذه التسمية لا تأتي من فراغ وإنما نتيجة للجهود العظيمة التي قام بها في هذا المجال.
وأضاف: إن الشيخ صالح عمل على استكمال المؤسسات المالية والاقتصادية التي تساهم في تطوير الاقتصاد الإسلامي من مؤسسات إسلامية وهيئات واضعة للمعايير ومراكز للأبحاث في عدة دول عربية وهيئات الزكاة والوقف وغيرها من المؤسسات الهيكلية التي تعتبر أساس النظام الاقتصادي الإسلامي الذي آمن به وظل يحلم باكتماله.
وقال: "يعتبر الشيخ صالح كامل من مؤسسي هيئة المحاسبة والمراجعة الدولية ومقرها البحرين، وأيضا المجلس العام للمؤسسات المالية الإسلامية التي تعتبر المظلة الرئيسة للمصارف والمؤسسات المالية، بالإضافة إلى مساندته لقيام مجلس الخدمات المالية الإسلامية والمؤسسات الأخرى المشابهة. كما ساهم في إنشاء مراكز أبحاث منها مركز أبحاث الاقتصاد الإسلامي بجامعة الملك عبد العزيز في جدة، ومركز صالح عبد الله كامل للاقتصاد الإسلامي بجامعة الأزهر بالقاهرة، ومركز جدة للعلوم والتكنولوجيا".
وتحدث الدكتور حجار عن علاقة الشيخ صالح بالبنك الإسلامي للتنمية، وقال: إنه من خلال خبرته الطويلة ومعرفته بخبايا التنمية وأهمية وجود شريك استراتيجي، قام الشيخ صالح كامل بإنشاء شراكة قوية ودائمة مع البنك الإسلامي للتنمية، الذي يعتبر البنك التنموي الوحيد في العالم الذي يتبع الأسس والمعايير الإسلامية في إيصال خدمات التنمية للمسلمين في بقاع العالم.
وقال: إن البنك الإسلامي للتنمية أصبح الممول والشريك الرئيسي في مشاريع المجلس العام للمؤسسات المالية وهيئة المحاسبة المالية الإسلامية وهيئة أسواق رأس المال الإسلامي ومشاريع تطوير الزكاة والوقف في أنحاء العالم، وأصبح ممثلو البنك الإسلامي متواجدين بصورة رئيسية في مجالس إدارات هذه المؤسسات ومجموعات العمل الخاصة بمعايير هذه المؤسسات ما ساهم في رفع كفاءة هذه المؤسسات وتجويد إصداراتها المختلفة.
وأضاف: إن البنك الإسلامي للتنمية قد معبر قسم الدعم والمساندة الفنية لتطوير المالية الإسلامية الدعم الكبير لهذه المؤسسات والمشاريع المماثلة التي تهدف لتطوير صناعة المالية الإسلامية.
وقال الدكتور حجار: إن الشيخ صالح آمن بأن القطاع غير الربحي هو رافعة القطاعات الأخرى الذي يحقق التنمية الاجتماعية والاقتصادية للمجتمعات فكان دوره في القيام بتفعيل هذا القطاع من خلال المشروع الذي يعنى بمساعدة الشباب في إنشاء مشروعاتهم الخاصة، كما قام بإنشاء مؤسسات زكاة وأوقاف في أرجاء العالم ومن تلك الجهود المهمة سعيه لإنشاء المؤسسة العالمية للزكاة بالتعاون مع البنك الإسلامي للتنمية.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي