الثلاثاء 10 شعبان 1442 - 10:02 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 23-3-2021
الرباط (يونا) - شاركت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، في الندوة العلمية الدولية الأولى للغة العربية "إسهامات المؤسسات العلمية في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها: تجارب وطموحات"، التي عقدتها جامعة السلطان عبد الحليم معظم شاه الإسلامية العالمية بماليزيا، بالتعاون مع كلية اللغات بجامعة المدينة العالمية بماليزيا، عبر تقنية الاتصال المرئي، أمس الإثنين (22 مارس 2021)، بمشاركة باحثين ومتخصصين في مجال تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها.
مثل الإيسيسكو في الندوة الدكتور مجدي حاج إبراهيم، رئيس مركز اللغة العربية للناطقين بغيرها، حيث ألقى محاضرة حول إسهامات المركز في النهوض باللغة العربية، وقدم نبذة عن المركز الذي تم إنشاؤه في إطار الخارطة التنظيمية الجديدة للإيسيسكو.
وتطرق إلى أهداف المركز وأبرز مهامه المتمثلة في توفير الخدمات التربوية والأكاديمية والمشورة الفنية لفائدة جهات الاختصاص، والمؤسسات والأفراد العاملين في مجال اللغة العربية للناطقين بغيرها داخل العالم الإسلامي وخارجه.
كما استعرض أهم برامج المركز وأنشطته وأبرز إنجازاته وما أطلقه من مبادرات رقمية في إطار مبادرة الإيسيسكو الشاملة "بيت الإيسيسكو الرقمي"؛ منها مبادرة البرنامج الرقمي المفتوح "تعلم العربية، كن ماهرا بها في بيتك"، لفائدة طلاب العربية من الناطقين بلغات أخرى، ومبادرة "لغات إفريقيا، جسور الثقافة والتاريخ" للتثقيف والتوعية باستخدام لغات الشعوب الإفريقية المكتوبة بالحرف العربي، ومبادرة "زدني علما" لفائدة المدرسين والأطر التربوية العاملة في مجال تعليم العربية، ومسابقة "بيان" للإبداع التعبيري باللغة العربية.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي