الأحد 08 شعبان 1442 - 14:16 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 21-3-2021
(NAN)
أديس أبابا (يونا) - كشف تقرير صادر عن اللجنة الاقتصادية لإفريقيا، بخصوص تأثير فيروس كورونا (كوفيد-19) على التجارة الإلكترونية في القارة، أن الوباء مع سوئه، إلا أنه فتح فرصاً جديدة للاقتصاد الرقمي في القارة.
ونشر التقرير، أمس السبت، على هامش المؤتمر السنوي للجنة الخاص بوزراء المالية في إفريقيا، والمنعقد في إثيوبيا تحت عنوان "التخطيط والتنمية الاقتصادية".
وأرجع مؤلفو التقرير نمو القطاع الرقمي إلى التحسن في معدلات انتشار الإنترنت، وانخفاض تكلفته، إضافة إلى النمو في شبكات الهاتف المحمول.
وأشار غاي فوتي وهو أحد معدي التقرير، إلى أن القارة السمراء سجلت بحلول عام 2019 نمواً غير مسبوق في الرقمنة، مع وجود أكثر من 290 مليون شخص متصل بالإنترنت، واستثمارات بنحو 1.4 مليار دولار أميركي في رأس المال المخاطر.
ووفقاً لفوتي، يملك أكثر من 30% من البالغين في نيجيريا، وجنوب إفريقيا، ومصر، وكينيا هواتف محمولة.
ولفت التقرير إلى أن التشريعات في القارة لم تستطع حتى الآن مجاراة هذه السرعة التي ينمو بها القطاع الرقمي، مشيراً إلى أنها بقيت عموماً غير مكتملة، ويسودها ضعف إمكانية الإنفاذ.
وخلص معدو التقرير، إلى أن الاقتصاد الرقمي يمكن أن يكون محفزاً فعالاً للاقتصاد الإفريقي، مع إمكانية تخفيف الكثير من الأعباء الاقتصادية التي طرأ بها كوفيد-19.
وأشاروا إلى أن التجارة الإلكترونية والتجارة الرقمية على وجه التحديد، يمكن أن يعملا كمحرك قوي للتعافي الاقتصادي المطلوب في الوقت الحالي.
وكشفوا أنه مع 50% من المواطنين الأفارقة تحت عمر 35 سنة، ووجود 500 مليون حساب مصرفي عبر الهاتف المحمول، فإنه يمكن أن تكون هناك تجارة رقمية بنحو 500 مليار دولار أميركي، بحلول عام 2030.
(انتهى)
للمزيد
NAN
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي