الأحد 08 شعبان 1442 - 10:36 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 21-3-2021
جدة (يونا) - افتتح رئيس البنك الإسلامي للتنمية الدكتور بندر حجار، يوم الخميس، اجتماع برنامج تطوير المهارات القيادية المنظم من طرف مجمع الإدارة بالبنك الإسلامي للتنمية، الذي يهدف لإعداد القادة للتجاوب مع متغيرات العصر والمتغيرات الجديدة التي فرضتها جائحة كوفيد -19 مثل استخدام التقنيات المتطورة والعمل عن بعد، وإدارة فرق العمل عن بعد، وتعزيز الاهتمام بتنمية الإنتاج والإنتاجية، والسعي لتطوير منهج قيادي من شأنه المساعدة في إعداد القادة ليكونوا أكثر قدرة ونجاحا في أداء الأعمال الموكلة.
وفي كلمته الافتتاحية قال الدكتور بندر حجار، رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية: إن تطوير مهارات القادة من مختلف المستويات التنظيمية يعد أمرًا حاسمًا لاستمرار تنفيذ الرؤية الشاملة للبنك الإسلامي للتنمية للوفاء بالتزاماته تجاه الدول الأعضاء.
وأوضح: إن هذه الممارسة صحية وضرورية لأي منظمة لضمان نموها المستقبلي وزيادة كفاءتها الإنتاجية وتحقيق أهدافها، وهو وضع يحقق الكسب لجميع الأطراف.
وأشار الدكتور حجار إلى أنه على مدى السنوات الخمس الماضية خضع البنك الإسلامي للتنمية لعملية تحول جذري وإعادة هيكلة وضبط، ما يجعل من الضروري إعادة فحص كفاءاتنا القيادية لمواجهة التحديات وضمان تحقيق الأهداف الاستراتيجية بمرونة وقدرة على التكيف.
وقال: "موظفونا هم العمود الفقري لبنك التنمية الإسلامي، ولذلك، نحن ملتزمون بدعم تطورهم الشخصي والمهني طوال حياتهم المهنية مع البنك، ونعمل كي نوفر لهم كل أداة ممكنة لتحقيق إمكاناتهم القيادية وتطوير مهاراتهم لتقديم أفضل ما لديهم".
وأضاف: "يسعدني أن أبلغكم بأننا دخلنا في شراكة مع فرانكلين كوفي لتصميم وتطوير وتسهيل تقديم هذا البرنامج الرائد، والهدف العام لهذا البرنامج هو تطوير وتقديم منهج للقيادة من شأنه إعداد القادة الناجحين، ولضمان نجاح البرنامج نتطلع إلى درجة عالية من الحماس والتحفيز الذاتي، وإني أحث كل مندوب يتم اختياره للبرنامج على تعظيم استفادته من هذه الفرصة".
وحث رئيس البنك في ختام كلمته جميع المشاركين أن يتعرفوا على نقاط قوتهم والمجالات التي يحتاجون فيها إلى تطوير وأن يلتزموا بكل إخلاص بالبرنامج.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي