الأحد 08 شعبان 1442 - 09:27 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 21-3-2021
الرباط (يونا) - شارك الدكتور سالم بن محمـد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، عبر تقنية الاتصال المرئي أمس السبت (20 مارس 2021)، في الاحتفالية الدولية التي عقدها "متحف الحضارات السوداء" بالسنغال لتكريم الدكتور أحمد مختار امبو، المدير العام الأسبق لمنظمة اليونسكو سفير النوايا الحسنة للإيسيسكو، بمناسبة بلوغه المئة عام، التي شهدت مشاركة رفيعة المستوى من رؤساء دول إفريقية وعدد من قيادات المنظمات الدولية.

وخلال كلمته في الجلسة الافتتاحية، أشاد الدكتور المالك بما قدمه الدكتور امبو من إرث ثقافي وفكري للحضارة الإنسانية، وما قام به من عمل متميز كبير، حينما كان سفيرا للنوايا الحسنة للإيسيسكو، ومن ذلك مقترحه بإنشاء مركز الإيسيسكو الإقليمي للتربية على ثقافة السلام، الذي تأسس في ياموسوكرو بكوت ديفوار، وفيه تعلم الشباب والنساء من قيادات الغد أن يكونوا حريصين على السلام.
ونوه المدير العام للإيسيسكو بإنجازات الدكتور امبو طوال فترة إدارته لمنظمة اليونسكو، ومنها الاتفاقية المتعلقة بحماية التراث الثقافي والطبيعي في العالم، ودخولها حيز النفاذ بعد تصديق عدد كبير من الدول عليها، وكذلك جهوده لتعزيز حماية المواقع التراثية المهملة المهددة بالخطر.
وعبر في كلمته عن الشكر والتقدير باسم الإيسيسكو لهذا الرجل الذي يُعد من القلائل الذين عملوا بجد ليكون عالمنا أفضل، مشيرا إلى أن الدكتور امبو حصل على العديد من الجوائز والأوسمة الدولية، لكنها جميعا لا تكفي لتقدير دوره.
يُذكر أن الدكتور أحمد مختار امبو شغل عدة مناصب في مجال التربية بالسنغال، قبل أن يصبح وزيرا للتربية والثقافة عام 1957، ثم تولى عدة وزارات حتى عام 1970، وتم انتخابه بالمجلس التنفيذي لليونسكو عام 1966، وعين مساعدا للمدير العام للمنظمة للتربية عام 1970، ثم شغل منصب المدير العام لليونسكو عام 1974 إلى عام 1987.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي