الخميس 05 شعبان 1442 - 14:53 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 18-3-2021
(KAZINFORM)
نور سلطان (يونا) - اجتمع رئيس مجلس إدارة مركز نور سلطان نزارباييف لتطوير الحوار بين الأديان والحضارات بولات سارسينباييف، أمس الأربعاء، برؤساء البعثات الدبلوماسية الأجنبية للنمسا، ومصر، والعراق، وإيران، ولبنان، ولاتفيا، وباكستان، وتركيا، وغيرها من الدول خلال زيارتهم لمقر المركز في نور سلطان بكازاخستان.
وأكد بولات خلال ترحيبه بالمشاركين في الاجتماع أن كازاخستان منذ اليوم الأول لاستقلالها، وهي تسعى جاهدة من أجل حوار مفتوح وبناء حول قضايا التفاعل بين جميع الأديان والعقائد في جميع السبل الممكنة التي تسهم في تعزيز مبادئ التسامح في العالم.
وأشار بولات في هذا الخصوص إلى الدور المميز للرئيس الأول لكازاخستان قائد الأمة نور سلطان نزارباييف في تقوية الحوار بين الحضارات، عبر تنظيم مؤتمر قادة الأديان العالمية والتقليدية.
 كما أكد بولات أنه بسبب السياسة المتسقة للرئيس الكازاخستاني قاسم جومارت توكاييف، فإن كازاخستان أصبحت بجدارة وعن استحقاق مركزاً عالمياً للحوار بين الأديان والحضارات، منفتحة على تعاون واسع وفعال في تنمية الحوار الديني والحضاري.
وأطلع بولات رؤساء البعثات الأجنبية على خطط المركز المستقبلية. مشيراً في هذا الصدد إلى انخراط المركز في تنظيم الاجتماع التاسع عشر للأمانة العامة لمؤتمر قادة الأديان، إضافة إلى تحضيراته للمؤتمر السابع لقادة الأديان الذي سيعقد في عام 2022.
وثمن قادة البعثات الدبلوماسية دور قائد الأمة نور سلطان نزارباييف، والرئيس الكازاخستاني قاسم جومارت توكاييف، في تعزيز حوار الأديان، منوهين بأهمية عقد المؤتمرات الدولية التي تضطلع بدور ثقافي وتعليمي مهم، وتشكل مسؤولية مشتركة في المحافظة على السلم والتوافق.
(انتهى)
للمزيد
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي