الخميس 27 رجب 1442 - 10:01 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 11-3-2021
القاهرة (يونا) - أجرى وزير الخارجية المصري سامح شكري، أمس الأربعاء، اتصالا هاتفيا مع المُمثل الأعلى للشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، جرى خلاله استعراض العلاقات الثنائية بين مصر والاتحاد الأوروبي، وتطورات ملف سد النهضة، فضلًا عن تبادل الرؤى بشأن المُستجدات الإقليمية.
وأوضحت وزارة الخارجية المصرية، في بيان نشرته على صفحتها في "فيسبوك"، أن وزير الخارجية المصري استعرض خلال الاتصال موقف مصر الساعي للتوصل لاتفاق عادل ومتوازن وملزم قانونا حول ملء وتشغيل سد النهضة من خلال عملية تفاوضية جادة وفعالة تُمكِّن الدول الثلاث (مصر والسودان واثيوبيا) من الوصول للاتفاق المنشود.
وأضاف: إنه جرى خلال الاتصال تبادل وجهات النظر حيال الملفات الإقليمية، خاصة التطورات على الساحة الليبية بكافة مساراتها، فضلًا عن القضية الفلسطينية وجهود الدفع قُدمًا بعملية السلام في الشرق الأوسط.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي