الإثنين 24 رجب 1442 - 11:48 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 8-3-2021
(BAKHTAR)
كابل (يونا) - بحث وزير الخارجية الأفغاني محمد حنيف أتمار، مع المبعوثة الخاصة للأمين العام للمتحدة إلى أفغانستان ديبورا ليونز، عملية السلام الأفغانية، حيث أكد الجانبان الدور البناء للأمم المتحدة في تعزيز محادثات السلام وتسهيلها.
وتطرق الوزير الأفغاني خلال المباحثات التي انعقدت بمقر وزارة الخارجية الأفغانية في العاصمة كابل، أمس الأحد، إلى زياراته لدول المنطقة. مبيناً أن هناك إجماعاً إقليمياً متزايداً حول إنجاز حل سياسي يضمن سلاماً دائماً في أفغانستان.
بدورها شددت المبعوثة الأممية ديبورا ليونز على أهمية دور دول الإقليم والمجتمع الدولي في ضمان سلام دائم بالبلاد. مجددة التأكيد على جهود الأمم المتحدة المستمرة لتعزيز الإجماع الإقليمي والدولي في هذا الخصوص.
واعتبر الجانبان تنفيذ قرار مجلس الأمن 2513 خطوة مهمة تفضي  للحد من العنف، وتحقيق وقف إطلاق النار، ومنع استخدام الإرهابيين للأراضي الأفغانية، إضافة إلى متابعة المفاوضات، وإنجاز حل سلمي يتحقق معه السلام الدائم في أفغانستان.
(انتهى)
 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي