الثلاثاء 11 رجب 1442 - 09:27 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 23-2-2021
نيويورك (يونا) - طالبت الأمم المتحدة، أمس الإثنين، القادة السياسيين في الصومال، بضرورة التوصل إلى "اتفاق سياسي شامل" لإجراء انتخابات.
جاء ذلك في جلسة مجلس الأمن الدولي، التي انعقدت أمس عبر دائرة تلفزيونية، حول تطورات الوضع في الصومال.
وحث مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى الصومال جيمس سوان، كافة الأطراف الصومالية على ضرورة " التوصل إلى اتفاق سياسي شامل وموثوق لإجراء انتخابات في أقرب وقت ممكن".
وكان المرشحون للانتخابات الرئاسية المؤجلة في الصومال قد ناشدوا مجلس الأمن الدولي التدخل بشكل عاجل لضمان إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية توافقية وحرة ونزيهة.
وبعث ائتلاف مرشحي الرئاسة في الصومال برسالة إلى رئيسة مجلس الأمن الدولي سفيرة بريطانيا باربرا وودوارد طالبوا فيها مجلس الأمن بالاضطلاع عن كثب على الأوضاع في البلاد من أجل تنظيم العملية الانتخابية في أسرع وقت وضمان اقتراع توافقي ونزيه.
ووُجهت الرسالة إلى كل من رئيسة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، ووزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقي محمد، بالإضافة إلى عدد من المنظمات الدولية والإقليمية.
(انتهى)

 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي