الإثنين 10 رجب 1442 - 10:32 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 22-2-2021
القدس (يونا) - شرعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، بهدم بناية سكنية من طابقين تضم أربع شقق سكنية تعود لعائلة عليان قرب مدخل بلدة العيسوية بالقدس المحتلة.
وقالت مصادر محلية: إن أعدادا كبيرة من جنود الاحتلال ترافقهم جرافة وصلت إلى محيط البناية وشرعت بهدمها.
وقال فادي عليان حارس بالمسجد الأقصى وصاحب إحدى الشقق لـوكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا": إن بلدية الاحتلال بالقدس المحتلة، أبلغته أمس الأحد بنيّتها اليوم هدم بناية مساحتها حوالي 370 مترا مربعا وتضم 4 شقق سكنية، تعود له وشقيقيه مراد وأمجد ووالدهم، ويقطن فيها 17 فردا منهم 12 طفلا، ومشيدة منذ 10 أعوام.
وأضاف: رغم أن البناية تقع ضمن الخارطة الهيكلية المسموح بالبناء فيها بالعيسوية، إلا أن الاحتلال يسعى لهدمها للتضييق علي ومنعي من العمل بالأقصى.
وكانت محكمة الاحتلال الإسرائيلي قد رفضت في الثامن من آب/ أغسطس من العام الماضي، تجميد قرار هدم منزل عائلة عليان ببلدة العيسوية، بعد أن صادقت على وقف أي إمكانية لمواصلة إجراءات الترخيص من قبل العائلة.
يذكر أن حارس الأقصى عليان تعرض للاعتقال والإبعاد عن المسجد عدة مرات، بدعوى تعطيل اقتحامات المستوطنين والاحتجاج على تدنيس جنود الاحتلال للمصليات.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي