الخميس 06 رجب 1442 - 09:01 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 18-2-2021
الرياض (يونا) - استقبل الدكتور عبد المجيد بن عبد الله البنيان، رئيس جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، أمس الأربعاء (17 فبراير 2021) في مقر الجامعة بالرياض، حيث عقدا اجتماعا، بحضور وكلاء الجامعة، تضمن توقيع اتفاقية تعاون بين الإيسيسكو والجامعة، في المجالات ذات الاهتمام المشترك.
وقدم الدكتور البنيان عرضا عن رؤية جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية للسنوات القادمة، التي ترتكز على خمسة محاور، هي: الريادة في التدريب، والتميز الأكاديمي، والمرجعية في البحث العلمي، والفعالية المؤسسية والاستدامة المالية، مؤكدا أن الجامعة تطمح إلى أن تكون الأولى عربيا في مجالات العلوم الأمنية، وتضع في مقدمة اهتماماتها تطوير العلوم الأمنية في مجالات الأمن السيبراني، والجريمة المنظمة وعلومها، ومحاربة الإرهاب والتطرف والأمن البيئي ومحاربة التطرف ومكافحة التزوير وغير ذلك.
وبعد اطلاع المدير العام للإيسيسكو على رؤية الجامعة، وما تتمتع به من إمكانات، وما لديها من مراكز أبحاث ومراكز تدريب، أكد أن جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية بإمكانها أن تصبح من أفضل 10 جامعات عالمية في مجال العلوم الأمنية، وأن يكون ذلك جزءا من رؤيتها الاستشرافية.
وشهد الاجتماع استعراض أبرز مستجدات البرامج والمشاريع، التي يتم تنفيذها بالتعاون مع المنظمات الدولية ومراكز الأبحاث والجامعات وبين الإيسيسكو خاصة جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، والبرامج المستقبلية للتعاون، خصوصا تبادل الخبرات العلمية والأكاديمية، وتجارب بناء القدرات، وتعزيز البحث العلمي ونقل التكنولوجيا، إضافة إلى تقديم منح دراسية لفائدة طلاب من الدول الأعضاء.
كما تم التطرق إلى التوسع في المنح الدراسية، وأن تتم إتاحة الفرص للمزيد من الطلاب من دول العالم الإسلامي للدراسة في جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، والاستفادة مما لديها من مراكز تدريب حديثة، وبرامج دراسات عليا في التخصصات الأمنية المختلفة.
وتهدف اتفاقية التعاون بين الإيسيسكو وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، التي وقعها خلال الاجتماع كل من المدير العام للإيسيسكو ورئيس الجامعة، إلى تعزيز أواصر التعاون بين الجانبين في المجالات الأكاديمية، والعلمية، والبحثية، والبرامج والأنشطة، وعقد دورات تدريبية وندوات علمية، وتعزيز بناء قدرات صناع القرار وصناع السياسات ومؤسسات المجتمع المدني، والاستثمار الجيد للإمكانات العلمية والموارد لتعزيز السياسات في مجالات الاهتمام المشترك.
وعقب الاجتماع اصطحب رئيس الجامعة المدير العام للإيسيسكو في جولة داخل أروقة بعض المراكز المتخصصة، التي جهزتها الجامعة بأحدث الوسائل التكنولوجية، وقدم شرحا حول آليات عمل هذه المراكز، وما تسهم به في تطوير العلوم الأمنية، وفق أحدث المعايير العالمية.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي