الخميس 06 رجب 1442 - 08:54 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 18-2-2021
أنجامينا (يونا) - شاركت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي في القمة السابعة لرؤساء دول منطقة الساحل التي عُقدت في أنجامينا، عاصمة جمهورية تشاد خلال يومي 15 و16 فبراير 2021.
وفي بيانها الذي تلاه يوسف الضبيعي الأمين العام المساعد للشؤن السياسية نيابةً عن الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، أكدت المنظمة دعمها لدول مجموعة الساحل الخمس لمواجهة التحديات الأمنية والإنسانية والتنموية التي تواجه الإقليم.
وأشار الأمين العام المساعد للشؤون السياسية إلى أن المنظمة ستضاعف جهودها الخاصة بتنفيذ قرارات مجلس وزراء الخارجية المتصلة بمالي ومنطقة الساحل، فضلاً عن دعم الجهود المشتركة لدول المجموعة.
تجدر الإشارة إلى أن القمة شهدت حضور رؤساء كلِّ من تشاد وموريتانيا ومالي وبوركينا فاسو والنيجر والسنغال وغانا وفرنسا، إلى جانب حضور رئيس وزراء المملكة المغربية وعدد من وزراء الخارجية من أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، فضلاً عن مسؤولين تنفيذيين من الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي والمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا والمنظمة العالمية للفرانكفونية.
(انتهى)
OIC
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي