الأربعاء 05 رجب 1442 - 13:54 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 17-2-2021
جانب من اجتماع المشاورات (وات)
تونس (يونا) - بدأت المشاورات الثنائية بين تونس والاتحاد الأوروبي، حول الأولويات الإستراتيجية للشراكة والبرمجة المالية للفترة 2021ـ 2027، برئاسة وزير الخارجية التونسي عثمان الجرندي ووزير الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار التونسي، علي الكعلي، وبمشاركة سفير الاتحاد الأوروبي بتونس، مار كيس كورنارو.
وأكد عثمان الجرندي، في كلمة بالمناسبة، أهمية إحكام التخطيط لأهداف وأوليات التعاون التونسي الأوروبي خلال السبع سنوات القادمة وذلك لتدعيم ما تم إنجازه خلال الفترة السابقة وفتح آفاق جديدة للشراكة تستجيب للتحديات الراهنة وتتلاءم مع أولويات تونس خاصة منها استعادة نسق النمو الاقتصادي والاجتماعي.
وحث الوزير على اعتماد مقاربات جديدة واستنباط آليات مبتكرة لإثراء التعاون مع الجانب الأوروبي وتنويعه خاصة في المجالات ذات القيمة المضافة والمشروعات المجدّدة على غرار الاقتصاد الأخضر والرقمنة والصحة والأمن الغذائي.
من جانبه، أشار سفير الاتحاد الأوروبي إلى أهم محاور وثيقة الشراكة المتجدّدة بين الاتحاد الأوروبي ودول الجوار الجنوبي التي تم اعتمادها مؤخرا. مبرزاً في هذا الخصوص التقارب بين أولويات الجانبين خلال السنوات القادمة من ذلك خاصة التنمية المستدامة، والانتقال الرقمي والطاقات البديلة.
وعبّر مجددًا عن حرص الشريك الأوروبي على مواصلة مواكبة مسار الإصلاحات ودعم الانتقال الاقتصادي في تونس.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي