الأحد 02 رجب 1442 - 10:11 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 14-2-2021
الرباط (يونا) - أكد الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، دعم المرأة وتعزيز دورها وتحقيق المساواة بين الجنسين في ميدان العلوم أمر حتمي في عصرنا الحالي، إذ نحتاج إلى كل طاقاتنا الفكرية والبحثية لمواجهة السلالات المميتة للفيروسات، التي يتواصل تهديدها للبشرية.
جاء ذلك في كلمته خلال الاحتفال السنوي باليوم الدولي للمرأة والفتاة في ميدان العلوم، الذي عقدته الأكاديمية الملكية الدولية للعلوم (RASIT)، يوم الخميس عبر تقنية الاتصال المرئي من مقر منظمة الأمم المتحدة في نيويورك، تحت شعار المساواة في ميدان العلوم من أجل المجتمع، بمشاركة الأميرة الدكتورة نسرين الهاشمي، المدير التنفيذي للأكاديمية، وأنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، وعدد كبير من الشخصيات الدولية رفيعة المستوى في مجالات مختلفة.
وأوضح الدكتور المالك، أن جائحة كوفيد 19 أحدثت تأثيرا سلبيا على العالمات، خصوصا في المراحل المبكرة من حياتهن المهنية، ما أدى إلى توسيع الفجوة القائمة بين الجنسين في مجال البحث العلمي، محذرا من أن العودة إلى ممارسات الماضي، من قمع للمرأة وإهدار لحقوقها، ستجعلنا نخسر 50% من القوى العاملة، وفرصا كبيرة للدفاع القوي ضد هذه الفيروسات القاتلة، فنحن نحتاج إلى أدوار النساء الطبيبات والعالمات ليقدن الهجوم على الأمراض الفتاكة، كما يقدن المجتمعات نحو الاستقرار كونهن الأمهات والزوجات.
وأضاف: إن التاريخ حافل بالأمثلة الساطعة على مساهمة المرأة في التعليم والعلوم، موجها الدعوة إلى جميع المنظمات والهيئات الدولية إلى مشاركة الإيسيسكو في أنشطتها وبرامجها لعام 2021، الذي أعلنته المنظمة عاما للمرأة، تحت شعار "المرأة والمستقبل".
واختتم المدير العام للإيسيسكو كلمته بالتنويه إلى أن المنظمة كجزء من سلسلة الأنشطة للاحتفاء بعام المرأة ستطلق جائزة "النساء والفتيات المتميزات في العلوم بالدول الأعضاء"، التي سيتم منحها لأفضل الباحثات.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي