الأربعاء 28 جمادى الثانية 1442 - 14:41 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 10-2-2021
رام الله (يونا) - دانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، بأشد العبارات، التهديدات التي أطلقها المستوطن رئيس مستعمرة "كريات أربع" الياهو ليفمان، والتي دعا فيها إلى تصفية رئيس بلدية الخليل تيسير أبو سنينة.
واعتبرت الخارجية هذه التهديدات تحريضا صريحا على اغتيال أبو سنينة وقتله، وامتدادا للمشروع الاستعماري التهويدي الإحلالي الذي تتعرض لها مدينة الخليل وبلدتها القديمة، بما فيها الحرم الإبراهيمي الشريف.
كما دانت الوزارة بشدة التصريحات التحريضية العنصرية التي أطلقها عضو الكنيست موشي أبوتبول، الذي تطاول على الأوقاف الإسلامية، وعلى ورئيس بلدية الخليل في إطار حملة تحريضية متواصلة تحاول تكريس تهويد البلدة القديمة من المدينة.
وحملت الوزارة الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو، المسؤولية الكاملة والمباشرة عن حياة رئيس بلدية الخليل تيسير أبو سنينة، ورجالات الأوقاف الاسلامية في الخليل، وحذرت من مغبة المساس بهم.
ودعت الوزارة المجتمع الدولي والمنظمات والمجالس الأممية المختصة والجنائية الدولية، إلى أخذ تلك التصريحات التحريضية على محمل الجد، بما يؤدي إلى توفير الحماية لشعبنا ورموزه.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي