الأربعاء 28 جمادى الثانية 1442 - 12:49 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 10-2-2021
عدن (يونا) - قالت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين اليمنية: إن استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية للأحياء السكنية في مدينة مأرب يوم الأحد الماضي، باستخدام الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة المفخخة، يعد تحديا صارخا لكل الأصوات الدولية المنادية بإيجاد حل سياسي للحرب في اليمن.
وأشارت الوزارة، في بيان، تلقى اتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي (يونا) نسخة منه: إن هذا الهجوم الإرهابي والتصعيد العسكري من قبل هذه الجماعة الإرهابية يؤكد ما حذرت منه الحكومة اليمنية مرارا وتكرارا بأن هذه الجماعة لا تؤمن بالسلام ولا تحيا إلا على أصوات المدافع.
وأكدت أن ميليشيا الحوثي "ماضية في استخدام سلوك العنف والقوة واستهداف المدنيين الأبرياء ومئات الآلاف من النازحين الذين فروا من بطشها إلى مدينة مأرب، وهو ما يفاقم من الكارثة الإنسانية".
وأشارت وزارة الخارجية في بيانها، إلى أنه في الوقت الذي تجدد فيه الحكومة اليمنية التزامها بمسار السلام، فإنها تدعو المجتمع الدولي والأمم المتحدة لإدانة هذه الهجمات ومحاسبة مرتكبيها.
وأكدت على تمسك الحكومة اليمنية بحقها المشروع في حماية المواطنين اليمنيين والرد على مثل هذه الهجمات انطلاقا من مسؤوليتها بالحفاظ على أمن وسلامة الأراضي اليمنية.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي