الأربعاء 28 جمادى الثانية 1442 - 12:23 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 10-2-2021
جدة (يونا) - انطلاقاً من اهتمام منظمة التعاون الإسلامي بتعزيز وتمكين المرأة في الدول الأعضاء وإبراز مساهماتها في مختلف المجالات ومنها مجالات العلوم والتكنولوجيا، الذي ينعكس تحديداً من خلال القرار الخاص بتعزيز تعليم المرأة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، الصادر عن الدورة السابعة للمؤتمر الوزاري حول المرأة التي عقدت في واغادوغو بوركينا فاسو عام 2018 والذي يدعم ويشجع الدول الأعضاء لتخليد اليوم العالمي للنساء والشابات في العلوم، تحيي الأمانة العامة للمنظمة هذا العام مناسبة اليوم العالمي للمرأة والفتاة في ميدان العلوم، الذي يحتفى به في 11 فبراير من كل عام وفق قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة.
 وبهذه المناسبة الخاصة والمميزة، أطلقت الأمانة العامة منصة إلكترونية لمدة أسبوعين اعتباراً من 11 فبراير 2021،  عبر موقعها الرسمي وكذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بها،  تستعرض من خلالها سير ذاتية وصور لسيدات وفتيات نموذجيات حققن إنجازات قيّمة في مجال العلوم والتكنولوجيا في الدول الأعضاء، وتم ترشيحهن من قبل دولهم كنماذج مشرِّفة في هذا المجال احتفاءً وتشجيعاً لهن بهذه المناسبة، وكذلك لتشجيع السيدات والفتيات الأخريات في الدول الأعضاء للاحتذاء بهن ومواصلة جهودهن لتحقيق أهدافهن في المجالات المختلفة خاصة في العلوم والتكنولوجيا ليساهمن بفعالية في تطوير وتنمية أوطانهن.
الجدير بالذكر أن الأمانة العامة كانت قد نظمت العام الماضي "افتراضياً" ورشة عمل للخبراء من الدول الأعضاء ومؤسسات المنظمة ذات الصلة وكذلك عدد من المنظمات الإقليمية والدولية، حول تعزيز تدريس العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات للمرأة والفتاة في الدول الأعضاء في المنظمة، وذلك بالتعاون مع البنك الإسلامي للتنمية ومنظمة الإيسيسكو ولجنة الكومستيك، وسلطت تلك الورشة الضوء على ضرورة معالجة الضعف في توفير الفرص للمرأة في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات مقارنة بالرجل.
(انتهى)
oic
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي