الأربعاء 28 جمادى الثانية 1442 - 10:16 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 10-2-2021
نيويورك (يونا) - رحب مجلس الأمن الدولي بالاتفاق الذي توصل إليه ملتقى الحوار السياسي الليبي حول تشكيل السلطة التنفيذية المؤقتة المكلفة بقيادة ليبيا حتى موعد إجراء الانتخابات أواخر العام الحالي.
وأشاد المجلس، في بيان رئاسي الليلة الماضية، بهذا الإنجاز باعتباره معلما مهما على مسار العملية السياسية الليبية. داعيا السلطة التنفيذية المؤقتة إلى الاتفاق بشكل عاجل على تشكيل حكومة جامعة وفق ما ورد في خارطة الطريق التي اتفق عليها ملتقى الحوار السياسي في تونس وإجراء التحضيرات الضرورية قبل الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقررة في الـ24 من ديسمبر 2021.
ودعا المجلس السلطة التنفيذية المؤقتة إلى تحسين الخدمات وبدء عملية مصالحة وطنية شاملة، مطالبا جميع الأطراف إلى التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في اكتوبر الماضي.
وحث المجلس الدول الأعضاء على احترام ودعم التطبيق التام للاتفاق بما في ذلك "الانسحاب الكامل لجميع القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا بدون مزيد من التأخير".
ونادى المجلس بامتثال جميع الدول الأعضاء بالأمم المتحدة بشكل تام للحظر المفروض على الأسلحة بما يتفق مع قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة. مشددا على أهمية وجود آلية فعالة وذات مصداقية لمراقبة وقف إطلاق النار بقيادة ليبية وبرعاية الأمم المتحدة.
ورحب المجلس بالخطوات المهمة المتخذة على مسار دعم الأمم المتحدة للآلية عبر الانتشار السريع لفريق أممي طليعي في ليبيا. معربا عن تطلعه لتلقي مقترحات من الأمين العام للأمم المتحدة بشأن مهام ونطاق آلية مراقبة وقف إطلاق النار.
وأقر المجلس بالدور المهم للدول المجاورة لليبيا والمنظمات الإقليمية لدعم جهود الأمم المتحدة. مشددا على دعمه لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا (أونسميل) وللمبعوث الخاص يان كوبيتش ومنسق البعثة رايسدون زينانغا.
وأعرب المجلس عن شكره للممثلة الخاصة للأمين العام بالإنابة السابقة ستيفاني وليامز على كل العمل الذي قامت به.
وجدد  التأكيد على التزامه القوي تجاه العملية السياسية التي يقودها ويمتلكها الليبيون وتيسرها الأمم المتحدة وبسيادة واستقلال ليبيا وسلامتها الإقليمية ووحدتها الوطنية.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي