الثلاثاء 27 جمادى الثانية 1442 - 13:26 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 9-2-2021
لندن (يونا) ـ دعا 81 نائبا بريطانيا وزير الخارجية البريطاني دومنيك راب إلى الضغط على دولة الاحتلال، لمنع تهجير العائلات الفلسطينية من منازلها في القدس المحتلة، من قبل المنظمات الاستيطانية.
وكتب أعضاء البرلمان في رسالة بعثوا بها إلى الوزير: إنه بالنظر إلى "الأبعاد الهائلة للمصادرة المخطط لها، لا تكفي الكلمات الدبلوماسية"، حيث يقترح النواب، من بين أمور أخرى، أن توضح الحكومة البريطانية لحكومة الاحتلال الإسرائيلي، أن العلاقات بين الجانبين لا يمكن أن تستمر كالمعتاد إذا تم "الإخلاء"، وأنه "يجب أخذ جميع الإجراءات في الاعتبار".
ومن بين الموقعين على الرسالة خمسة نواب من حزب المحافظين، وحزب رئيس الوزراء بوريس جونسون.
وتم إرسال الرسالة بعد سلسلة طويلة من الأحكام التي صدرت في الأشهر الأخيرة ضد العائلات الفلسطينية التي ستضطر إلى إخلاء منازلها لصالح منظمات المستوطنين، بقيادة منظمة "عطيرت كوهانيم"، وشركة شمعون هتسديك".
وتستند معظم دعاوى "الإخلاء" إلى الادعاء بأن "الفلسطينيين يعيشون على ممتلكات أو أراض كان يملكها يهود قبل عام 1948".
يشار إلى أن الكثير من العائلات الفلسطينية المستهدفة، هي عائلات لاجئة طُردت من منازلها في عام 1948، لكن قانون أملاك الغائبين لا يسمح لهم بالمطالبة باستعادة ممتلكاتها، خلافا لليهود.
((انتهى))
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي