الثلاثاء 27 جمادى الثانية 1442 - 10:02 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 9-2-2021
نيويورك (يونا) - يعقد مجلس الأمن الدولي، اليوم الثلاثاء، اجتماعا مغلقا حول الأزمة السياسية في الصومال دعت إليه المملكة المتحدة التي تتولى حاليا رئاسة المجلس.
وفي الأزمة الحالية ترى الأمم المتحدة أنه لا يزال أمام القادة الصوماليين مجال للقاء وإيجاد حل سياسي يحافظ على المؤسسات، وفق ما ذكر المتحدث باسم المنظمة ستيفان دوجاريك، أمس الاثنين، في مؤتمر صحافي.
وقال: إنه من الضروري إجراء حوار بين جميع الأطراف المعنيين للتوصل إلى اتفاق واضح وشامل حول آفاق المستقبل.
 ودخلت الصومال في أزمة سياسية مع إعلان قادة المعارضة أنهم سيتوقفون عن الاعتراف بالرئيس محمد عبدالله محمد، الملقب فرماجو بعدما انتهت مدة ولايته رسميا الأحد الماضي من دون أن يتوصل الفرقاء السياسيون إلى اتفاق يؤدي إلى تنظيم انتخابات.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي