الثلاثاء 27 جمادى الثانية 1442 - 09:41 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 9-2-2021
صورة ارشيفية
كينشاسا (يونا) - أعلنت جمهورية الكونغو الديمقراطية، أمس الأحد، ظهور فيروس "إيبولا" مجدداً في شرق البلاد، إثر وفاة امرأة جراء هذا المرض، بعد ثلاثة أشهر على إعلان انتهاء الموجة السابقة من الوباء.
وقال وزير الصحة الكونغولي إتيني لونغوندو للتلفزيون الرسمي في البلاد: "ظهر فيروس إيبولا مجدداً في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية... الموجة الجديدة من فيروس إيبولا حُددت في منطقة بيينا" في إقليم شمال كيفو الشرقي.
وأشار الوزير إلى أن الضحية "مزارعة، وهي زوجة أحد الناجين من إيبولا، وقد ظهرت عليها في الأول من فبراير الأعراض المرافقة لهذا المرض "المعدي جداً، و"توفيت في الثالث من فبراير، وأظهر تحليل عينة من دمها قبل وفاتها إصابتها بفيروس إيبولا".
وكانت السلطات في البلاد أعلنت في 18 نوفمبر 2020 انتهاء الموجة الـ11 من فيروس إيبولا في ولاية إكواتور، شمال غرب البلاد، والتي أسفرت عن وفاة 55 شخصاً من أصل 130 إصابة.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي