الأربعاء 07 جمادى الثانية 1442 - 11:46 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 20-1-2021
نيويورك (يونا) ـ أكدت الأمم المتحدة أنها تتابع بقلق الوضع المتعلق بالعواصف التي تجتاح المناطق الواقعة شمال غرب سوريا، والتي تُعدّ الأكبر حتى الآن في فصل الشتاء، مع تضرر آلاف النازحين.
وقد أفادت التقارير بأن هطول الأمطار الغزيرة عبر محافظات غرب حلب وإدلب شمال غرب سوريا تسبب في أضرار لحقت بمواقع النازحين داخليا، وقد تضررت الخيام وتم قطع الطرق المؤدية إلى المخيمات.
وفي المؤتمر الصحفي اليومي، قال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة: إنه بينما يستمر تقييم الأضرار، ثمّة تقارير عن تضرر أكثر من 1,700 أسرة في شمال غرب سوريا من جرّاء الفيضانات، وتدمير أكثر من 200 خيمة وتعرض أكثر من 1,400 خيمة للأضرار.
وقال دوجاريك: "إن العاملين في المجال الإنساني وزعوا المساعدات الشتوية على 2.3 مليون شخص في عموم سوريا، ويشمل ذلك المساعدات الضرورية للوقاية من البرد، بما في ذلك أكياس النوم والملابس الشتوية ووقود التدفئة، فضلا عن المساعدة في إصلاح واستبدال الخيام، لا تزال هناك فجوة تبلغ 32 مليون دولار في تمويل هذه المواد الأساسية".
((انتهى))
UN
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي