الأربعاء 29 جمادى الأولى 1442 - 14:38 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 13-1-2021
رام الله (يونا) ـ قالت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية: إن حكومة الاحتلال الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو، تواصل سباقها مع الزمن للمصادقة على أكبر عدد ممكن من المشاريع الاستيطانية وتنفيذها.
وأضافت الخارجية في بيان صحفي اليوم الأربعاء: "بعد ساعات قليلة من إعلان نتنياهو بناء 800 وحدة استيطانية جديدة، كشفت وسائل إعلام عبرية اليوم عن مصادقة لجنة محلية إسرائيلية تابعة لبلدية الاحتلال على بناء 530 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنتي (غيلو ورامات شلومو)، وذلك في إطار توسيع المستوطنات وفصل الأحياء الفلسطينية في القدس الشرقية عن بعضها البعض، والمدينة المقدسة عن محيطها الفلسطيني بالكامل، وحسم مستقبل المدينة المقدسة من جانب واحد وبقوة الاحتلال، بما يؤدي إلى إغلاق الباب نهائياً أمام أية فرصة لإقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة ومتواصلة جغرافياً وذات سيادة بعاصمتها القدس الشرقية، واستكمال بناء نظام الفصل العنصري.
ورأت أن اليمين الحاكم في إسرائيل برئاسة نتنياهو يستغل ما تبقى من وقت من عمر إدارة ترامب لتحقيق مصالحه الاستعمارية التوسعية في أرض دولة فلسطين، ونشر العراقيل والعقبات والعوائق في طريق الإدارة الأمريكية الجديدة، طمعاً في تحسين فرصه الانتخابية، وتقديم المزيد من الهدايا للمستوطنين والمتطرفين على حساب الأرض والحقوق الفلسطينية.
ورحبت الخارجية بالإدانات العربية والإقليمية والدولية التي صدرت خلال الساعات الماضية، والتحذيرات التي حملتها من نتائج وتداعيات كارثية على فرص تحقيق السلام على أساس مبدأ حل الدولتين، والمواقف التي أعادت التأكيد على ضرورة عقد المؤتمر الدولي للسلام بما يتوافق مع الرؤية التي طرحها الرئيس محمود عباس.
((انتهى))
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي