الأربعاء 22 جمادى الأولى 1442 - 11:16 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 6-1-2021
جنيف (يونا) ـ دعت منظمة الصحة العالمية جميع البلدان إلى زيادة اختبار وتسلسل فيروس كورونا لمراقبة متغيراته، والاستجابة لها بفعالية، إذ تبدو المتغيّرات الجديدة أكثر قابلية للانتقال، وتؤدي إلى تفاقم الوضع، بحسب مدير عام المنظمة.
جاء ذلك في أول مؤتمر صحفي لمنظمة الصحة العالمية لعام 2021، حيث أشار مدير عام المنظمة، الدكتور تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، إلى أن عدد الحالات في العديد من البلدان بدأ يرتفع، لدرجة أن المستشفيات ووحدات العناية المركزة تمتلئ إلى مستويات خطيرة.
وقال: "لا تزال جائحة كـوفيد-19 تمثل أزمة صحية كبرى ونحن في سباق لإنقاذ الأرواح وسبل العيش والقضاء على هذه الجائحة". وأضاف: إن العالم أيضا في سباق لمنع العدوى وتقليل الحالات وحماية النظم الصحية وضمان الحياة الآمنة أثناء طرح لقاحات عالية الفعالية وآمنة للسكان المعرّضين لمخاطر عالية.
وأضاف: "هذا ليس بالأمر السهل فهذه هي الأميال الصعبة التي يجب أن نسيرها معا. إذا عملنا معا، فسيمكننا الفوز في كلا السباقين: التغلب على الفيروس مع الحد أيضا من فرصة تحوّره بشكل أكبر يهدد الأدوات الصحية التي لدينا حاليا"، ودعا إلى وضع إنقاذ الأرواح وحماية العاملين في مجال الصحة والأنظمة الصحية في المقدمة.
((انتهى))
UN
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي