الأربعاء 15 جمادى الأولى 1442 - 12:43 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 30-12-2020
الرياض (يونا) ـ برئاسة الأمير عبد العزيز بن طلال بن عبد العزيز، عقد مجلس إدارة برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند) اجتماعه اليوم الثلاثاء 14 جمادى الأولى 1442 الموافق 29 ديسمبر 2020م، حيث ناقش الاجتماع رؤية أجفند لحقبة ما بعد جائحة كورونا حتى العام 2030، التي تتمثل في تكيف الأهداف الاستراتيجية لبرامج أجفند التنموية للتخفيف من آثار الجائحة على الفئات المستفيدة، كما استعرض مجلس الإدارة إنجازات أجفند خلال عام 2020 في ظل ما خلفته الجائحة من تداعيات واستجابة أجفند لها.
أقر مجلس إدارة أجفند المشروعات الموصى بها لهذه الدورة التي تساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، حيث تستفيد منها 24 دولة موزعة على الدول العربية وآسيا وإفريقيا، وتهدف إلى تمكين المرأة وتنمية الطفولة وتعزيز الشمول المالي.
كما اطلع مجلس إدارة أجفند على سير عمل بجائزة الأمير طلال الدولية للتنمية البشرية ومراحل الترشيح للجائزة لموضوعها هذا العام "القضاء على الجوع"، الذي يمثل الهدف الثاني من أهداف التنمية المستدامة 2030، والذي لا يزال باب الترشيح مفتوحاً حتى تاريخ 15 يناير 2021.
يذكر أن عدد مشروعات أجفند بلغت منذ إنشائه حتى الآن 1,608 مشاريع استفادت منها 133 دولة تم تنفيذها من خلال الشركاء التنمويين البالغ عددهم 444 شريكا.
((انتهى))
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي