الثلاثاء 14 جمادى الأولى 1442 - 11:27 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 29-12-2020
جنيف (يونا) ـ رأت مسؤولة إدارة الوباء في منظمة الصحة العالمية ماريا فان كيركوف، أن تحور الفيروس التاجي سيستمر في المستقبل.
وأشارت كيركوف إلى أن المنظمة تواصل مراقبة الوضع عن كثب، والعمل مع الخبراء حول العالم الذين يدرسون الطفرات.
وقالت الخبيرة الدولية في هذا الشأن: "سوف تستمر الطفرات، وهي عملية طبيعية، وهذا لن يؤثر بشكل خاص على الفيروس ذاته، لكننا بحاجة إلى الاستمرار في دراسة هذه الخيارات، بما في ذلك من وجهة نظر إمكانية انتقال العدوى".
وكشفت أن المنظمة الدولية لديها مجموعاتها من المتخصصين الذين يدرسون أنواعا جديدة من فيروس كورونا، مضيفة: إنه "سيتم استلام نتائج عملهم في الأيام والأسابيع المقبلة".
وصرّح المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس، أن العالم سيواجه في العام 2021 تحديات جديدة، بما في ذلك تلك المرتبطة بكورونا.
وقال غيبريسوس، خلال مؤتمر صحفي في جنيف: "في العام المقبل.. من المتوقع حدوث مشاكل، على سبيل المثال، ظهور أنواع جديدة من كوفيد -19". مشيرا في الوقت ذاته إلى ضرورة تقديم المساعدة للأشخاص الذين تعبوا من الوباء.
وكان غيبريسوس قد صرح مؤخرا، أن المنظمة تعمل مع العلماء في جميع أنحاء العالم لفهم كيفية تحور فيروس كورونا، مشيرا إلى أهمية تعزيز التقدم في مجال تسلسل الجينوم للكشف عن أنواع جديدة من فيروس كورونا.
يشار إلى أن وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، كان قد أعلن في 23 ديسمبر أن سلالة الطفرة الثانية لفيروس كورونا التي جرى تحديدها في البلاد دخيلة، وعلى الأرجح قدمت إلى بريطانيا من جنوب إفريقيا.
((انتهى))
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي