الثلاثاء 07 جمادى الأولى 1442 - 10:27 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 22-12-2020
واشنطن (يونا) ـ حذر المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، من أن الخطط الاستيطانية الإسرائيلية الأخيرة في الأراضي الفلسطينية المحتلة ستؤدي إلى قطع التواصل بين شمال الضفة الغربية وجنوبها، وكذلك بين القدس الشرقية وبيت لحم، ما يعني تقويضاً لحل الدولتين.
وشدد ملادينوف في آخر إحاطة له أمام أعضاء مجلس الأمن، قبل تعيينه المرتقب مبعوثاً خاصاً للأمم المتحدة إلى ليبيا، على تنفيذ أحكام القرار 2334، وأعرب عن انزعاجه من استمرار التوسع الاستيطاني الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة؛ بما في ذلك القدس الشرقية. مشيراً إلى أنه خلال العام الماضي "مضت السلطات الإسرائيلية في خطط استيطانية مثيرة للجدل جرى تجميدها لسنوات".
وأوضح أن وحدات المستوطنات عام 2020 تتساوى مع أرقام عام 2019 «رغم انقطاع استمر 8 أشهر»، علماً بأن نحو 50 في المئة منها يقع في عمق الضفة الغربية، في مناطق "حيوية لتواصل وقابلية الدولة الفلسطينية المستقبلية للحياة".
للمزيد..https://www.wafa.ps/Pages/Details/14994
((انتهى))
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي