الإثنين 29 ربيع الثاني 1442 - 14:33 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 14-12-2020
نور سلطان (يونا) ـ تحتفل جمهورية كازاخستان، يوم الأربعاء، السادس عشر من ديسمبر الحالي بالذكرى التاسعة والعشرين لاستقلالها.
وتحل هذه الذكرى وقد قطعات البلاد شوطاً كبيراً من الإصلاحات في عدة مجالات، إذ تملك اقتصادا مفتوحا يهدف إلى تصدير السلع والخدمات ورأس المال على أساس المنافسة والتعاون مع جميع دول العالم، وأنشأت مؤسسات السوق الأساسية، وأصبحت تحتل مكانة رائدة في فضاء ما بعد الاتحاد السوفييتي من حيث تطوير مؤسسات السوق لتكون عضوًا نشطًا في النظام الاقتصادي العالمي.
ونفذت كازاخستان بنجاح عمليتين لتحديث الاقتصاد، وفي المرحلة الحالية يجري تنفيذ العملية الثالثة - استراتيجية "كازاخستان - 2050" على أساس خطة الأمة "100 خطوة ملموسة" لتنفيذ خمسة إصلاحات مؤسسية تهدف إلى تسريع التحديث التكنولوجي للاقتصاد، وتحسين بيئة الأعمال وتوسيعها، واستقرار الاقتصاد الكلي، وتحسين نوعية رأس المال البشري، والإصلاحات المؤسسية، والأمن، ومكافحة الفساد حتى تصبح واحدة من أكثر 50 دولة تنافسية في العالم.
ولتحسين مناخ الاستثمار وجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة، أنشأت كازاخستان في عام 2019 صندوق الاستثمارات المباشرة "صندوق تنمية الاستثمار الكازاخي".
وفي الفترة من 1991 إلى 2020 تلقى اقتصاد البلاد 330 مليار دولار من الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وفي تقرير البنك الدولي "ممارسة أنشطة الأعمال عن عام 2020"، احتلت كازاخستان المرتبة الـ25 على مستوى العالم.
وتمكنت كازاخستان بفضل النجاحات الاقتصادية من توفير نمو حقيقي وفتح آفاق واسعة للتعاون مع دول العالم، وفي هذا الصدد، تبذل المزيد من الجهود لتنويع اقتصادها، وتنفيذ مبادرات من شأنها أن تجعل الاقتصاد ومناخ الاستثمار أقوى وأكثر جاذبية، وتتوقع وزارة الاقتصاد الوطني أنه في عام 2021 سوف يزيد الناتج المحلي الإجمالي للبلاد بنسبة 2.8٪، وبنسبة 4.6٪. بحلول عام 2025.
وترتبط السياسة الخارجية لكازاخستان ارتباطًا وثيقًا بالإصلاحات السياسية والاقتصادية، وقد زادت أهمية كازاخستان والاعتراف الدولي بها بفضل علاقاتها الدولية المتوازنة.
وتعد كازاخستان تاسع أكبر دولة مساحة في العالم، ولها حدود مع الصين وروسيا وقيرغيزستان وتركمانستان وأوزبكستان، وكذلك الحد المائي مع أذربيجان وإيران على طول بحر قزوين، ويبلغ عدد سكانها حوالي 19 مليون نسمة 40٪ منهم تحت سن 25؛ غالبيهم مسلمون (حوالي 70٪).
((انتهى))
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي