الأحد 21 ربيع الثاني 1442 - 11:35 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 6-12-2020
الرياض (يونا) ـ حذر وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني من خطورة عمليات تجنيد ميليشيا الحوثي آلاف الأطفال الذين انتزعتهم من مقاعد الدراسة، وغسلت أدمغتهم، وعبأتهم بشعارات الموت وثقافة الكراهية، والأفكار الإرهابية المتطرفة، وألقتهم في محارق الموت دون اكتراث بمصيرهم ومعاناة أسرهم.
وأوضح: إن ميليشيا الحوثي ضاعفت عمليات تجنيد الأطفال وأخضعتهم لما تسميها دورات ثقافية وعسكرية بهدف بناء جيش من الإرهابيين وتغطية النقص الحاد في مخزونها البشري، في انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني وقوانين حماية الأطفال ومنع استغلالهم في الحروب والصراعات.
وطالب الإرياني المجتمع الدولي بموقف حازم إزاء جريمة تجنيد ميليشيا الحوثي لعشرات الآف الأطفال، وتحويلهم أدوات للقتل، وقنبلة موقوتة تهدد حاضر ومستقبل البلد والأمن والسلم الإقليمي والدولي. مؤكدا أن إدراج ميليشيا الحوثي في قوائم الإرهاب ضمانة لمستقبل آمن ومزدهر يستحقه أطفال اليمن.
((انتهى))
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي