الأحد 21 ربيع الثاني 1442 - 11:00 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 6-12-2020
كوالالمبور (يونا) ـ احتلت ماليزيا المرتبة الثانية في قائمة دول آسيا والمحيط الهادئ، والمرتبة الـ 16 عالمياً من أصل 169 دولة من حيث الترابط العالمي القائم على التجارة الدولية ورأس المال والمعلومات والتدفقات العامة، وفقاً لمؤشر الترابط العالمي لشركة /دي إتش إل/ 2020م.
وتدرجت ماليزيا أيضاً مع كل من سنغافورة، وفيتنام وهولندا ضمن الدول التي حققت أداء جيداً من حيث التدفقات الدولية بناء على القوة الاقتصادية والحجم والموقع.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة دي إتش إل إكسبريس جون بيرسون في مؤتمر صحافي افتراضي: "إن ماليزيا قادرة على تقديم جودة مع معدل النمو يتراوح بين 20 و30 في المئة معظمه مدفوع بالتجارة الإلكترونية، ومن المتوقع أن تكون التوقعات إيجابية فضلاً عن كونها من بين أسرع الدول نمواً".
وأفاد أن التقرير يشير إلى أن ماليزيا في مقدمة نظيراتها من حيث الترابط العالمي، وهي بذلك تتجاوز التوقعات.
وذكر أن دول جنوب شرق آسيا استفادت من روابط العلاقات مع شبكات سلسلة الإمدادات الآسيوية الأوسع، ومبادرات سياسة رابطة دول آسيان التي تشجع على التكامل الاقتصادي الإقليمي.
((انتهى))
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي