الأحد 07 ربيع الثاني 1442 - 15:14 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 22-11-2020
جدة (يونا) ـ أكدت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي على ثوابتها تجاه القضية الفلسطينية خاصة فيما يتعلق بزيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى مستوطنات استعمارية إسرائيلية مقامة على الأرض الفلسطينية المحتلة والجولان السوري المحتل. معتبرة أن هذا الإجراء غير القانوني يأتي في إطار محاولة شرعنة سياسة الضم والاستيطان الاستعماري الإسرائيلي ويشكل تحدياً للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.
وجددت منظمة التعاون الاسلامي التأكيد على أن كل المستوطنات الإسرائيلية المقامة في الأرض الفلسطينية المحتلة تعتبر غير شرعية بموجب القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، وطالبت، في الوقت نفسه، مجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياته وتنفيذ قرارته ذات الصلة لا سيما القرار 2334، مؤكدة أيضا أن ذلك لا يخدم عملية السلام القائمة على حل الدولتين وعاصمتها القدس الشرقية.
((انتهى))
OIC
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي