الأحد 07 ربيع الثاني 1442 - 13:50 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 22-11-2020
واشنطن (يونا) ـ حذر البنك الدولي من أخطار تعرقل انتعاش الاقتصاد الليبي على المدى القريب، وعلى رأسها عدم اليقين السياسي لعودة الاستقرار، واحتمال ضعف الطلب على نفطها، فيما رصد عدة أسباب وراء انهيار قيمة العملة الوطنية بنسبة 54% في ظرف 6 أشهر.
وفي آخر تشخيص للآفاق الاقتصادية في ليبيا الصادر عن البنك الدولي هذا الأسبوع، يشير إلى ميل ميزان المخاطر إلى الاتجاه السلبي وبصورة عالية أكثر من المعتاد، محدداً عدة تأثيرات على الاقتصاد الوطني.
ورأى التقرير أن الانتشار المستمر لعدوى كورونا في أوروبا يقود إلى تعطيل كل من العرض والطلب على السلع الأساسية، ولم يستبعد أن تعاني ليبيا انخفاض الطلب على النفط على نحو يؤدي إلى انخفاض دخلها وتراجعاً في إمدادات المعدات والسلع الاستهلاكية النهائية، الأمر الذي من شأنه أن يعوق تقديم الخدمات.
((انتهى))
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي