الإثنين 01 ربيع الثاني 1442 - 13:44 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 16-11-2020
تونس (يونا) - تأجلت المحادثات بشأن مستقبل ليبيا، أمس الأحد، دون تسمية حكومة جديدة تشرف على الانتقال إلى انتخابات محتملة العام المقبل.
وقالت ستيفاني وليامز، القائمة بأعمال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا: إنه لا يزال يتعين القيام بالكثير من العمل.
وكان المشاركون الخمسة والسبعون الذين اختارتهم الأمم المتحدة للاجتماع في تونس على مدار الأيام الماضية اتفقوا بالفعل على إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في 24 ديسمبر من العام المقبل، لكن المحادثات انتهت دون أي اتفاق على سلطة تنفيذية موحدة.
وقالت وليامز في مؤتمر صحفي عقب انتهاء المحادثات: "لا يمكن حل عشرة أعوام من الصراع في أسبوع واحد".
وأضافت: إن المندوبين سيستأنفون المحادثات عبر الإنترنت خلال الأيام المقبلة لبحث دور السلطة التنفيذية، ومسألة الأساس الدستوري للانتخابات.
تأتي المحادثات في تونس في أعقاب وقف إطلاق النار الذي تم الاتفاق عليه الشهر الماضي بين الطرفين الرئيسيين (حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا وقوات شرق ليبيا).
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي