الثلاثاء 17 ربيع الأول 1442 - 09:26 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 3-11-2020
الرباط (يونا) - عقدت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، أمس الإثنين، اجتماعا عبر تقنية الاتصال المرئي، مع مؤسسة "مناهج العالمية" العاملة في مجال تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، والتابعة لمؤسسة سليمان الراجحي الخيرية.
وفي بداية اللقاء عبر الدكتور أحمد سعيد أباه، مستشار المدير العام المكلف بملف الشراكات والتعاون الدولي، والسفير خالد فتح الرحمن، المشرف على قطاع الشراكات والتعاون الدولي، عن حرص الإيسيسكو على بناء شراكة ناجحة ومستديمة مع المؤسسة في مجال تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، وعزمها توفير سبل النجاح لشراكة واسعة ومستديمة معها.
وقدم الدكتور يوسف إسماعيلي، خبير في مركز الإيسيسكو، عرضا عن مركز الإيسيسكو للغة العربية للناطقين بغيرها، تطرق فيه إلى رؤية المركز ومهامه وأهم المبادرات التي أطلقها خلال جائحة كوفيد 19، بالإضافة إلى استعراض أهم إنجازات الإيسيسكو في مجال اللغة العربية للناطقين بغيرها.
وتحدث عادل بوراوي، مستشار المدير العام لمراكز الإيسيسكو الخارجية وكراسيها الجامعية في مجال اللغة العربية عن توجه الإيسيسكو، في إطار رؤيتها الجديدة، إلى اعتماد البرامج الكبرى المستديمة، من بينها "برنامج مراكز الإيسيسكو التربوية الوطنية" و"برنامج كراسي الإيسيسكو الجامعية" في مجال اللغة العربية للناطقين بغيرها، موضحا أهمية البرنامجين وآفاقهما المستقبلية وما يوفرانه من فرص كبيرة لمساعدة الدول الناطقة بلغات أخرى على بناء قدراتها الوطنية في مجال اللغة العربية.
 
من جانبه، قدم الدكتور منير الحميد، المدير العام لمؤسسة "مناهج العالمية" عرضا تعريفيا بالمؤسسة وأهدافها ومجالات عملها وما حققته مناهجها التعليمية من انتشار واسع على المستوى الدولي، وما شهدته من تطور عبر استثمار التكنولوجيا وتوفير صيغ رقمية منها على الانترنت.
واتفق الجانبان على التعاون المشترك انطلاقا من سنة 2021 في محورين، أولهما "تدريب مدرسي اللغة العربية للناطقين بغيرها" من خلال البرامج التدريبية لمراكز الإيسيسكو الخارجية والأنشطة التدريبية التي ينفذها مركز الإيسيسكو للغة العربية للناطقين بغيرها، وثانيهما "تزويد وزارات التعليم في الدول الأعضاء في الإيسيسكو بمقررات مؤسسة مناهج العالمية"، وعلى أن تقوم مؤسسة "مناهج العالمية" بتوفير الدعم المادي والفني لأنشطة التعاون مع الإيسيسكو في هذين المحورين.
وفي ختام الاجتماع أشاد الجانبان بما تضمنته المناقشات من مقترحات عملية وجيهة للتعاون المثمر وبالنتائج التي تم التوصل إليها، واتفقا على توسعة آفاق الشراكة في المستقبل، لتشمل برنامج "كراسي الإيسيسكو الجامعية المتخصصة" وغيره من البرامج الكبرى، وعلى تسريع الإجراءات اللازمة للتوقيع قريبا على اتفاقية التعاون والدعم بين الإيسيسكو والمؤسسة في محوري الشراكة المذكورين.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي